عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 15-07-2019, 10:58 AM
امي فضيلة امي فضيلة متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 497
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.



راااائع رااائع ما أبدعك ما هذا التحليل الأكثر من رااائع قرأت الموضوع بتمعن شديد وكان التعقيب يمس صلب الحالة بشكل مبهر
لم أجد تحليل أجمل من ذلك لم يخطر على بالى قط -- تحليل لا يصدر إلى من أكبر المتخصصين -- معقول - هل من المعقول أن تكون الحالة النفسية للإنسان لها كل هذا العمق وتستمر طوال هذه السنوات -- هل كان الألم نفسى يسبب كل هذه الألام المبرحة -- لا أخفيك أمرا" فصديقى هذا رغم إنه أستاذ جامعى فى أعلى المراتب العلمية ذهب للداجلين السحرة المشعوذين لعله يجد عندهم علاج بعد فشل الأطباء فى حالته - لم يترك باب إلا وطرقه ----- يا سبحان الله
أختى الفاضلة / امى فضيلة لقد أعجبنى تعقيبك أيما إعجاب وأراه من الأروع التعقيبات بارك الله لك
مع خالص تحيتى







.


حياك الله اخي الفاضل عبد الرحمن

ان الامراض النفسية فيها عدة حالات من يقول ان الجن متلبسه

منها الشلل النفسي ومنها الخرس لا يستطيع ان يتكلم ابدا ومنها الالم الجسدي

كجروح المسيح والحركات الهستيرية كلها امراض نفسية

ولكن مع الاسف الشديد البعض يهرولون الى الدجالين والمشعوذين ولا فائدة من ذلك

بالامس رايت حالة ذهبت الى دجال كانت قد اصابت بشلل نفسي

وقال انني ساشفيها بالقرآن الكريم وبالفعل قرا نصف اية فقط

ويقرا عدة كلمات من الاية ويلتفت الى الناس ويقول ستقوم وتمشي

هذه السيدة وتشفى بالقران الكريم ويعيد الكلام

وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ويقف عدة مرات

وهذا يوعز لدماغ السيدة بانها ستشفي بهذه الاية

نعم ان القرآن الكريم فيه الشفاء وجلاء للهموم

ولكنني لاحظت كلامه عن شفائها يتكرر اكثر من عشرين مرة

وفي كل مرة يقرا كلمتين من الاية ويتكلم

طبعا بالفعل قامت السيدة ومشت

كان عندها شلل هستيري بسبب صدمة تعرضت لها

والناس الى الان يعترفون بالمشعوذين ولا يعترفون بالطب النفسي مع الاسف

يحسبون كل من يذهب الى الطبيب النفسي هو مجنون هذا الاعتقاد عند عامة الناس

وعذرا اخي الفاضل اطلت عليك
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس