عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 14-07-2019, 01:09 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 469
افتراضي مرض جلدى غريب وعجيب

.



مرض جلدى غريب وعجيب


هذا الموضوع حقيقى وليس من الخيال -- لنا صديق فى صحة جيدة وميسور الحال ويشغل منصب رفيع المستوى - وقد واجهته مشكلة صحية عجيبة وغريبة ولم يحكيها إلا للمقربين له فما هى مشكلته .
المشكلة تكمن فى المياه - إذا سقطت نقطة مياه على جسدة أصابته بألام جلدية رهيبه وكأنما الذى سقط على جسده هو حمض كبريتيك مركز - اذا إضطرته الظروف إلى الإستحمام فلا يفعل ذلك إلا بعد منتصف الليل بساعتين حتى يخرج من البيت يجرى فى الشوارع من شدة الألام المبرحة وكأن سكاكين تقطع فى جلده أو مسامير تغرس فى جميع أجزاء بدنه - ثم يعود إلى بيته يتقلب على جنبيه من الألم لمدة لا تقل عن أربع ساعات ------ لذلك كان لا يستحم إلى كل 4 أو 5 شهور ويستخدم أغلى أنواع البرفانات من أجل رائحة الجسم ولكن هيهات فأفضل الأشياء لإزالة الرائحة الكريهه هو الماء ....
طبعا" كان الوضوء عنده تيمم -- لا يستطيع أن يتوضأ بالماء - طبعا" عرض حالته على أكبر الأساتذه والبروفيسيرات الأطباء المختصين فى الداخل والخارج وراسل أكبر الأساتذة المختصين فى جامعات أوربا --- وتلقى كافة أنواع العلاج باهظ الثمن --
من دهانات ومثبطات للمناعة وأدوية وخلافه دون فائدة . وإستمر به هذا الحال سنوات عديدة من الألم الجسدى والنفسى
حتى أصبحت المياه العذبة من أكبر أعدائه . إلا أن لاحظ عندما يذهب إلى المصيف وينزل إلى مياه البحر ثم يخرج ويستحم بالمياه العذبة لا يحدث له شيئ --- فيقول فى نفسه أغير طبيعة المياه - يملأ البانيو بالماء العذب ويضع به كمية من الملح لتعادل مياه البحر ثم يستحم - فإذا بالألام تشتد عليه كما كانت وتفشل التجربة .
سنوات عديدة من العذاب تمر به أنفق فيها مئات الألوف على العلاج والأطباء دون فائدة - وأخذه التفكير لماذا لا تحدث هذه الألام فى مياه البحر -- وفى يوم ذهب إلى البحر وبمجرد وصوله خلع ملابسه ونزل فى البحر واذا به يصاب بنفس الألام الشديدة فى جسده -- ما هذا ؟ -- نعم إنه كان يجلس على الشاطئ أولا" لمدة ساعة أو ساعتين ثم ينزل إلى الماء --
عاود التجربة خلع ملابسه وجلس على الشاطء لمدة ساعتين ثم نزل البحر فلم يحدث شيئ بل إستمتع بالمياه -

هل تكون أشعة الشمس أو الأشعة فوق البنفسيجية الخارجة من الشمس هى علاجه -- عندما عاد إلى البيت قرر أن ينفذ هذه الفكرة - ذهب إلى سطوح بيته وهو مرتفع لا يكشفه أحد وخلع ملابسه وجلس فى الشمس لمدة ساعتين ثم نزل ليستحم بالمياه فلم يحدث له شيئ ولا توجد الام وهكذا إنتهت مشاكله وأصبح صديقنا يستحم بشكل طبيعى ويتوضأ بشكل طبيعى - بعد أن الهمه الله العلاج وتم شفاؤه بعد معاناة طويلة والعلاج من حوله وهو لا يدرى .

هذه حالة نادرة وقد دونتها عسى أن يكون هناك شخص قد إبتلاه الله بهذا المرض فيلهمه الله الإطلاع على هذا الموضوع فيكون الشفاء بإذن الله
مع خالص تحيتى







.
رد مع اقتباس