عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 16-09-2019, 12:56 PM
عبدالحليم الطيطي عبدالحليم الطيطي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 228
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.



نفوس الناس تتلاعب بها الأضواء فترى المتكبر والمتجبر والمغرور وهناك من ظن أنه لا يموت مع أن الموت يتخطف من بجواره لكنها الأضواء تجذبهم كما تنجذب الفراشة إلى النار - وتناسى من يحيى حياة الأضواء أن هناك عتمة لم يعمل لها حساب لم يختزن من أضواءه شعاع - انفق حياته فى الأضواء ولم يختزن شيئ للظلام
غرته نفسه قتل الغرور الحق فى يده أسير والشوك فى يده زهور والمبتلون به ضعاف كالنمال لكنهم يتطاولون على الجبال -- لكنه لم يختزن نورا - دعونا نقتبس من نوركم - ولكن لا نور إلا بما عملت يداك إلا بما صدق قلبك ---لقد لعبت بهم الحياه وتلاعبت بهم النفوس فلم يشتروا لظلمتهم فانوس
الكاتب والشاعر الكبير / عبد الحليم الطيطى
هذه المدونات الرااائعة لا يكفيها أن تقرأها مرة واحدة لتغوص فى معانيها ولكن يلزم قراءتها مرات عديدة حتى تصل من أعماقها إلى شاطئها -
مع خالص تحيتى







.


وخالص التحية يا استاذ/ ابراهيم ،،وألف شكر لك ولشرحك وللطفك وأسلّم كثيرا عليك
رد مع اقتباس