عرض مشاركة واحدة
  #40  
قديم 06-08-2006, 05:16 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

إن شعرية الحداثة لا تنظر إلى الإيقاع العروضي بوصفه هدفا في ذاته، ولو صح كونه هدفا لكانت (ألفية ابن مالك)، أعظم عمل شعري في العربية، ومن ثم، فإنها تنظر في العروض بوصفه أداة لإنتاج الإيقاع، فالإيقاع هو المستهدف، ومن حق الشعرية أن تختار الأدوات التي تحقق لها هذا الإيقاع، سواء أكان ذلك بالتفاعيل، أم بسواها من الأدوات المنتجة للإيقاع، وهي أدوات متنوعة، فهناك الأبنية الإفرادية والأبنية التركيبية والأبنية الصرفية والحرفية والبديعية، وكلها أدوات تحتاج إلى الصبر في متابعتها كميا وكيفيا لتحديد وظائفها الإيقاعية ومدى مشاركتها في إنتاج الشعرية.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس