عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 22-05-2019, 01:46 AM
رياض** رياض** غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 33
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سندس مشاهدة المشاركة
أخي رياض أهلا وسهلا بك

الايمان والتدين هو اساس الخلق والوجود وبدون الايمان بالاركان الستة تصبح للحياة مرة ولا قيمة لها اذ معرفة الله هي اساس الخلق ومدار حياة الانسان.

والعقل لا يعتمد عليه في كل شي لأنه تشوبه منغصات ومعرض لان يتلوث بملوثات اخلاقية وعقائدية خاصة فيما يتعلق بمعرفة الله وطريقة عبادته والاحكام الشرعية تؤخذ اما من القرءان الكريم او من الانبياء والمرسلين ولذلك بعث الله الانبياء ليوجهوا البشر الى الله تعالى ويضبطوا لهم حياتهم حتى يعرف كل واحد منهم واجباته وحقوقه ويتعامل الناس فيما بينهم بالحسنى لا ضرر ولا ضرار.
شكرا لك
بصراحة لا أحس بأن حياتي عقيمة ولا طعم لها بالرغم من أنني غير مؤمن، بل على العكس من ذلك أحس بأنني منذ مراجعة معتقداتي أصبحت أكثر انسجاما مع طبيعتي البشرية وأكثر فهما لنفسي، ومن جهة أخرى إذا كنت غير مؤمن اليوم فلا أعرف كيف سأكون غذا، ولا على أي حال سأموت، فالتقلب من طبيعة الحياة، والحياة ما هي إلا بحث مستمر عن الحقائق إلى أن ينتهي الأجل.
كما أنني أبقى مسلما بحكم وراثتي وثقافتي وعادات المجتمع الذي أعيش فيه، ولا أرى أي داع لتبرير معتقداتي، ولا أحب أن أطلب من المؤمنين تبرير معتقداتهم، فالايمان مسألة شخصية بين الانسان ونفسه (أو بين الانسان وخالقه إذا كان مؤمنا)، فالايمان أو المعتقد هو إحساس داخلي لايمكن تبريره باللغة أو المنطق.
أتفق معك في أن العقل يشوبه نقصان ولكنه الوسيلة الوحيدة التي بين يدينا لاضفاء معنى على ألغاز الحياة التي نعيشها دون أن نفهما، لقد قرأت القرآن مرات عديدة، ولاحظت أنه يحض ويعيد على استخدام العقل، لقد وردت كلمة "عقل" كفعل في القرآن ثمانية وأربعين مرة.
كل العلوم التي بين أيدينا اليوم، أنشأناها بعقولنا وقد أعطت ثمارها، والتاريخ علمنا أن حقائقنا العلمية ليست حقائق مطلقة، ما هو حقيقة اليوم قد لا يكون كذلك غذا، فنحن واعون بأن علومنا تبقى نسبية، وأن العقل ليس الأداة المناسبة لمعرفة الحقيقة، ولكنه مع ذلك يملك خاصية تجعلنا نثق به، وهي أنه يخطئ ويتعلم من الخطأ.
رد مع اقتباس