منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى همس القوافي وبوح الخاطر (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=3)
-   -   شعر قيس بن الملوح في ليلي العامرية (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=475040)

السيد عبد الرازق 18-05-2007 05:01 AM

شعر قيس بن الملوح في ليلي العامرية
 
شعر قيس بن الملوح في ليلي العامرية - أدب عربي

--------------------------------------------------------------------------------

قيس وليلي . مفارقات شعرية في الحب .

--------------------------------------------------------------------------------

قيس وليلي --- مفارقات شعرية

--------------------------------------------------------------------------------

يقول قيس لليلي وقد رأى وفد الله 0 الحجيج يطوفون بالبيت فقال 0
---------------------------------------------------------------------------------
ذكرتك والحجيج لهم ضجيج ----------- بمكة والقلوب لها وجيب ( اضطراب وخفقان )
فقلت ونحن في بلد حرام ------------- به لله أخلصت القلوب
أتوب اليك يارحمن مما ----------------- عملت فقد تظاهرت الذنوب
فأما من هوى ليلي وتركي ------------ زيارتها فاني لا أتوب
وكيف وعندها قلبي رهين ------------- أتوب اليك منها أو أنوب
-------------------------------------------------------------------------------------------------------
ويقولون أنه كان حين يدخل مكة ويحرم هو ومن معه يسألونه هلا سألت الله أن يعافيك من ليلي أى من حبها وسألته المغفرة فقال لهم 0
ذكرتك حيث أستأمن الوحش والتقت -------- رفاق من الأرفاق شتي شعوبها
وعند الحطيم قد ذكرتك ذكرة ----------------- أرى أن نفسي سوف يأتيك حوبها
دعا المحرمون الله يستغفرونه ---------------- بمكة شعثا كي تمحي ذنوبها
وناديت يارحمن أول سؤلتي ------------------- لنفسي ليلي ثم أنت حسيبها
فان أعط ليلي في حياتي لم يتب ------------- الي الله عبد توبة لا أتوبها
قربها ويزيدني بها عجبا من كان عندى يعيبها ------------------------------------
وكم قائل قد قال تب فعصيته ------------------ وتلك لعمرى خلة لا أصيبها
فيانفس صبرا لست والله فاعلمي ------------ بأول نفس غاب عنها حبيبها
-------------------------------------------------------------------------------------------------------
ويشكو اليها وجده ولهيبه وصبابته فيقول 0
يميل بي الهوى في أرض ليلي --------------- فأشكوها غرامي والتهابي
وأمطر في التراب سحاب جفني -------------- وقلبي في هجوم واكتئاب
واشكو للديار عظيم وجدى -------------------- ودمعي في انهمال وانسياب
اصور صورة في الترب منها --------------------- كأن الترب مستمع خطابي
كأني عندها أشكو اليها ------------------------ مصابي والحديث الي التراب
أصور صورة في الترب منها --------------------- وأبكي ان قلبي في عذاب
وأشكو هجرها منها اليها -----------------------شكاية مذنب عظم المصاب
وأشكو مالقيت وكل وجد -----------------------غراما بالشكاية للتراب
-------------------------------------------------------------------------------------------------------
ويقول أيضا 0
اذا نظرت نحوى تكلم طرفها -------------------- وجاوبها طرفي ونحن سكوت
فواحدة منها تبشر باللقاء ----------------------- وأخرى لها نفسي تكاد تموت
اذا مت خوف اليأس أحياني الرجا --------------- فكم مرة قد مت ثم حييت
ولو أحدقوا بي الأنس والجن كلهم ------------- لكي يمنعوني أن أجيك لجيت
الا يانسيم الريح حكمك جائر ------------------- عليّ اذا أرضيتني ورضيت
الا يانسيم الريح لو أن واحدا -------------------- من الناس يبليه الهوى لبليت
ولو خلط السم الزعاف بريقها ------------------- تمصصت منه نهلة ورويت
-------------------------------------------------------------------------------------------------------
تلك معاني عالية في الحب ---- ميل الرجل للمرأة وميلها اليه ----- والحب في الأرض انما هو ظل من الحب الألهي فما مال اليها ومامالت اليه الا لوجود الظل والنور والروح الالهي فيهما --- -- -




--------------------------------------------------------------------------------

وقالوا لو تشاء سلوت عنها







وقالوا لو تشاء سلوت عنها فقلتُ لهمْ فانِّي لا أشَاءُ
وكيف وحبُّها عَلِقٌ بقلْبي كما عَلِقَتْ بِأرْشِيَة ٍ دِلاءُ
لها حب تنشأ في فؤادي فليس له-وإنْ زُجِرَ- انتِهاءُ
وعاذلة تقطعني ملاماً وفي زجر العواذل لي بلاء

------------------------------------------------------------
ألاَ لا أرى وادي المياهِ يُثِيبُ







ألاَ لا أرى وادي المياهِ يُثِيبُ ولا النفْسُ عنْ وادي المياهِ تَطِيبُ
أحب هبوط الواديين وإنني لمشتهر بالواديين غريب
أحقاًعباد الله أن لست وارداً ولا صادراً إلا علي رقيب
ولا زائِراً فرداً ولا في جَماعَة ٍ من الناس إلا قيل أنت مريب
وهل ريبة في أن تحن نجيبة إلى إلْفها أو أن يَحِنَّ نَجيبُ
وإنَّ الكَثِيبَ الفرْدَ مِنْ جانِبِ الحِمى إلي وإن لم آته لحبيب
ولا خير في الدنيا إذا أنت لم تزر حبيباً ولم يَطْرَبْ إلَيْكَ حَبيبُ
========================= ============
)
لو سيل أهل الهوى من بعد موتهم







لو سيل أهل الهوى من بعد موتهم هل فرجت عنكم مذ متم الكرب
لقال صادِقُهُمْ أنْ قد بَلِي جَسَدي لكن نار الهوى في القلب تلتهب
جفت مدامع عين الجسم حين بكى وإن بالدمع عين الروح تنسكب
---------------------------------------------------------------------------

إليكَ عَنِّيَ إنِّي هائِمٌ وَصِبٌ







إليكَ عَنِّيَ إنِّي هائِمٌ وَصِبٌ أمَا تَرَى الْجِسْمَ قد أودَى به الْعَطَبُ
لِلّه قلبِيَ ماذا قد أُتِيحَ له حر الصبابة والأوجاع والوصب
ضاقت علي بلاد الله ما رحبت ياللرجال فهل في الأرض مضطرب
البين يؤلمني والشوق يجرحني والدار نازحة والشمل منشعب
كيف السَّبيلُ إلى ليلى وقد حُجِبَتْ عَهْدي بها زَمَناً ما دُونَهَا حُجُبُ

)------------------------------------------------------------------------------------------------------
فؤادي بين أضلاعي غريب







فؤادي بين أضلاعي غريب يُنادي مَن يُحبُّ فلا يُجيبُ
أحاط به البلاء فكل يوم تقارعه الصبابة والنحيب
لقد جَلبَ البَلاءَ عليّ قلبي فقلبي مذ علمت له جلوب
فإنْ تَكنِ القُلوبُ مثالَ قلبي فلا كانَتْ إذاً تِلكَ القُلوبُ

--------------------------------------------------------------------------
هوى صاحبي ريح الشمال إذا جرت







هوى صاحبي ريح الشمال إذا جرت وأهوى لنفسي أن تهب جنوب
فويلي على العذال ما يتركونني بِغمِّي، أما في العَاذِلِين لبِيبُ
يقولون لو عزيت قلبك لا رعوى فَقلْتُ وَهَلْ لِلعَاشقِينَ قُلُوبُ
دعاني الهوى والشوق لمل ترنمت هَتُوفُ الضُّحَى بَيْنَ الْغُصُونِ طرُوبُ
تُجَاوِبُ وُرْقاً إذْ أصَخْنَ لِصَوْتِهَا فَكُلٌّ لِكُلٍّ مُسْعِدٌ وَمُجيبُ
فقلت حمام الأيك مالك باكياً أَفارَقْتَ إلْفاً أَمْ جَفاكَ حَبِيبُ
تذكرني ليلى على بعد دارها وليلى قتول للرجال خلوب
وقد رابني أن الصبا لا تجيبني وقد كان يدعوني الصبا فأجيب
سَبَى القلْبَ إلاَّ أنَّ فيهِ تَخلُّداً غزال بأعلى الماتحين ربيب
فكلم غزال الماتحين فإنه بِدَائِي وإنْ لَمْ يَشْفِنِي لَطَبِيبُ
فدومي على عهد فلست بزائل عن العهد منكم ما أقام عسيب
----------------------------------------------------------------------------
لَئن كَثُرَتْ رُقَّابُ لَيْلَى فَطالَمَا







لَئن كَثُرَتْ رُقَّابُ لَيْلَى فَطالَمَا لهوت بليلى ما لهن رقيب
وإن حال يأس دون ليلى فربما أتى اليأس دون الشيء وهو حبيب
وَمَنَّيْتِنِي حَتَّى إذَا مَا رَأيْتِنِي عَلَى شَرَفٍ لِلنَّاظِرينَ يرِيبُ
صَدَدْتِ وَأشمَتِّ الْعُدَاة َ بِهَجْرِنَا أثابَكِ فِيمَا تَصْنَعِينَ مُثيِبُ
أُبَعِّدُ عَنْكِ الْنَّفْسَ والنَّفْسُ صَبَّة ٌ بِذكْرِكِ وَالمَمْشَى إليْك قَرِيبُ
مخافة أن تسعى الوشاة مظنة وأُكْرمكُمْ أنْ يَسْتَريبَ مُريبُ
أما والذي يبلو السائر كلها ويعلم ما تبدي به وتغيب
لقد كنت ممن تصطفي النفس حلة لَهَا دُون خُلاَّنِ الصَّفَاءِ حُجُوبُ
وَإنِّي لأَسْتَحْيِيكِ حَتَّى كَأنما علي بظهر الغيب منك رقيب
تلجين حتى يذهب اليأس بالهوى وَحَتَّى تَكادَ النَّفْسُ عَنْكِ تَطِيبُ
سأستعطف الأيام فيك لعلها بِيَوْمِ سُرُوري في هَوَاك تَؤُوبُ

-----------------------------------------------------------------------------


ذكرتك والحجيج لهم ضجيج







ذكرتك والحجيج لهم ضجيج بمكة والقلوب لها وجيب
فَقُلْتُ وَنَحْنُ فِي بَلدٍ حَرامٍ بِهِ واللّه أُخْلِصَتِ القلُوبُ
أتوب إليك يارحمن مما عملت فقد تظاهرت الذنوب
فأما من هوى ليلى وتركي زِيارتَها فَإنِّي لا أَتوبُ
وكيف وعندها قلبي رهين أتوب إليك منها أو أنيب
--------------------------------------------------------------
أَحِنُّ إلى لَيْلَى وإنْ شَطَّتِ النَّوَى







أَحِنُّ إلى لَيْلَى وإنْ شَطَّتِ النَّوَى بليلى كما حن اليراع المنشب
يقولون ليلى عذبتك بحبها ألا حبذا ذاك الحبيب المعذب
---------------------------------------------------------------------
إن الغواني قتلت عشاقها







إن الغواني قتلت عشاقها ياليت من جهل الصبابة ذاقها
في صدغهن عقارب يلسعننا ما من لسعن بواجد ترياقها
إن الشقاء عناق كل خريدة كَالْخيْزُرَانة ِ لا نمَلُّ عِناقَهَا
بِيضٌ تُشبَّهُ بِالْحِقَاقِ ثُدِيُّهَا من عاجة حكت الثدي حقاقها
يدمي الحرير جلودهن وإنما يُكْسَيْنَ مِنْ حُللِ الْحرِيرِ رِقَاقَهَا
زَانَتْ رَوَادِفَهَا دِقاقُ خُصُورِهَا إ ني أحب من الخصور دقاقها
إنَّ الَّتِي طَرَقَ الرِّجَالَ خَيَالُهَا ما كنْتُ زائِرَهَا ولا طرَّاقَهَا
========================= ============

فو الله ثم الله إني لدائباً







فو الله ثم الله إني لدائباً أفكر ما ذنبي إليك فأعجب
ووالله ماأدري علام هجرتني وأي أمور فيك يا ليل اركب
أأقُطَعُ حَبْلَ الْوَصْل، فالموْتُ دُونَه أمْ اشرَبُ كأْساً مِنْكُمُ ليس يُشْرَبُ
أم اهرب حتى لا أرى لي مجاوراً أم افعل ماذا أم أبوح فأغلب
فأيهما يا ليل ما تفعلينه

فلو تلتقي أرواحنا بعد موتنا ومِنْ دُونِ رَمْسَينا منَ الأْرضِ مَنْكِبُ
لظلَّ صدَى رَمْسِي وإنْ كُنْتُ رِمَّة ً لصَوْتِ صَدَى لَيْلَى يَهَشُّ وَيَطربُ
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\ \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\ \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

عقرت على قبر الملوح ناقتي







عقرت على قبر الملوح ناقتي بِذي الرَّمْث لَمَّا أنْ جَفاهُ أقارِبُهْ
فَقُلْتُ لها كُونِي عَقيراً فإنَّني غداة غد ماش وبالأمس راكبه
فلا يُبْعِدنْكَ اللّه يابْنَ مُزَاحمٍ فكُلُّ امْرِىء ٍ لِلمَوْتِ لابُدّ َشاربُه

========================= ===========
سأبكي على ما فات مني صبابة







سأبكي على ما فات مني صبابة وأندب أيام السرور الذواهب
وأمنع عيني أن تلذ بغيركم وإنِّي وإنْ جَانَبْتُ غَيْرُ مُجانِبِ
وخير زمان كنت أرجو دنوه رَمَتْنِي عُيُونُ النَّاسِ مِنْ كُلِّ جَانِبِ
فأصبحت مرحوما ًوكنت محسداً فصبراً على مكروهها والعواقب
ولم أرها إلا ثلاثاً على منى وعَهْدِي بها عَذرَاءَ ذَاتَ ذَوَائِبِ
تبدت لنا كالشمس تحت غمامة بَدَا حاجِبٌ مِنْها وَضَنَّتْ بِحَاجِبِ
========================= ===========


شُغِفَ الفؤادُ بِجارة ِ الْجَنْبِ






شُغِفَ الفؤادُ بِجارة ِ الْجَنْبِ فَظَللْتُ ذا أسَفٍ وذا كَرْبٍ
يا جارتي أمسيت مالكة روحي وغالبة على لبي
------------------------------------------------------------


أحجاج بيت الله في أي هودج






أحجاج بيت الله في أي هودج وفي أيِّ خِدْرٍ مِنْ خُدُورِكُمُ قَلْبي
أأبْقى أسِيرَ الحُبِّ في أرضِ غُرْبة ٍ وحادِيكُمُ يَحْدو بقلبي في الركْبِ
وَمُغْتَربٍ بِالمَرْجِ يَبْكِي بِشَجْوِهِ وقد غاب عنه المسعدون على الحب
إذا مَا أتَاهُ الرَّكْبُ مِنْ نَحْوِ أرْضِهِ تَنَفَّسَ يَسْتَشْفِي بِرَائِحة الرَّكْبِ
-------------------------------------------------------------------------

السيد عبد الرازق 18-05-2007 05:27 AM

------------------------------------------
من منا لايعرف قيس بن الملوح الذي أحب ابنة عمه ليلى العامرية التي حرموه الزواج منها فهام بها عشقا حتى فقد عقله وقال فيها من الشعر مانغنت به الأجيال في عالمنا العربي على امتداده وأصبح مضرب المثل في العشق العفيف الرائع .
قيس بن الملوح ذلك العاشق الأسطوري كيف مات ؟
يقول الرواة أن شيخا من بني مرة التقى بقيس بعد انعزاله في الصحراء وبعده عن الناس . يقول ذلك الشيخ : ذهبت أبحث عنه فأخبرني أحد أصدقائه المقربين اليه قائلا اذا رأيته فادن منه ولاتجعله يشعر أنك تهابه فانك ان فعلت فسيتهددك ويتوعدك أو يرميك بحجر فانه ان فعل ذلك فاجلس صارفا بصرك عنه فاذا سكن فأنشده شعرا غزلا من شعر قيس بن ذريح حبيب لبنى لأنه معجب به وبشعره .
يقول ذلك الشيخ أمضيت يومي من الصباح الباكر باحثا عن ذلك العاشق الهائم حتى وجدته عصر ذلك اليوم جالسا يخط على الرمل بأصبعه وحين دنوت منه نفر مني نفور الوحش من الأنس فأعرضت عنه حتى سكن وعنده أنشدت شعرا لقيس بن ذريح كنت أحفظه :
الا ياغراب البين ويحك نبنـــي بعلمك في لبنى وأنت خبير
فان أنت لم تخبر يشيء علمته فلا طرت الا والجناح كسير
يقول حين أنشدت ذلك الشعر اقترب قيس مني وقال وهو يحاول كتم بكاءه : لقد أحسن والله ذلك الشاعر ولكني قلت شعرا أحسن منه ثم أنشد :
كأن القلب ليلة قيل يفدى بليلى العامريه أو يراح
قطاة غرها شرك فباتت تجاذبه وقد علق الجناح
ويستطرد ذلك الشيخ في قصته قائلا :بعد أن أنشد قيس قصيدته بادرته بقصيده أحرى لقيس بن ذريح هى:
واني لمفني دمع عيني بالبكــــا حذارا لما قد كان أو هو كائن
وماكنت أخشى أن تكون منيتي بكفيك الا أن من حان حائن
يقول ذلك الشيخ : أن قيس ما أن سمع هذه القصيدة حتى شهق شهقة ظننت أن روحه فاضت بسببها وبكى بحرقه وقد رأيت دموعه بلت الرمل الذي بين يديه فقال وهو يغالب بكائه والله لقد أحسن ولكني قلت شعرا أحسن منه ثم أنشد :
وأدنيتني حتى اذا ماسبيتنـي بقول يحل العصم سهل الأباطح
تناءيت عني حين لالي حيلة وخلفت ما خلفت بين الجوانــح
وبعد أن أنهى قصيدته مرت بقربنا غزاله تعدو فنهض قيس يجري خلفها حتى توارى عن ناظري ويواصل ذلك الشيخ قصته قائلا :
فى اليوم التالي عدت الى نفس المكان على أمل أن التقيه فوجدت امرأة وقد وضعت طعاما في المكان الذي كان يجلس فيه قيس وانقضى ذلك اليوم دون أن ياتي قيس .. ومضت 3 أيام لم أره فيها فأخذ أهله يبحثون عنه وأنا معهم دون جدوى .
وفي اليوم الرابع وبعد سير طويل في الصحراء للبحث عنه وجدناه في وادي كثير الحجاره وهو ميت فوقها
يقال بأنه بعد أنتشار خبر وفاة قيس بين أحياء العرب لم تبق فتاة من بني جعده ولا بني الحريش الا خرجت حاسرة الراس صارخة عليه تندبه وأجتمع فتيان الحي يبكون عليه أحر بكاء وشاركهم في ذلك كافة قبيلة حبيبته ليلى العامريه حيث حضروا معزين وأبوها معهم وكان أشد القوم جزعا وبكاء عليه وهو يقول : ماعلمنا أن الامر يبلغ كل هذا ولكني كنت عربيا أخاف من العار وقبح

-----------------------------------------------
انه قيس بن الملوح او مجنون ليلى احب ابنة عمه ليلى منذ الصغر ،،، ولان العاشق يملكه هواه وعشقه فقد نظم الشعر وجميل الكلام في معشوقته ونسى ان مثل هذا العمل في عرف العرب يزرى به الى الحرمان الابدي . عرف ابوها باشعاره فحرم عليه رؤية ليلى او الاقتراب من مضاربها ،،، واجتهد ليزوجها ويرتاح من عار اشعار قيس فيها. عاش شاعرنا بقية عمره القصير هائما من وادي الى وادي ومن كثيب الى مرتفع ،،، وانتهى به الحال ان وجد ميتا ،،، شهيدا هواه وعشقه الذي لايعرف رحمة للقلب او الجسد ولانها عاشت ترتجيه يوما ما ،،، فقد رأت حياتها في قبر بجانب قبره ،،، وماتت ليلى بعد سماعها خبر انطفاء مجنونها عن الاشعار فيها.


تذكرت ليلى والسنين الخواليا
وأيام لا نخشى على اللهو ناهيا
ويوم كظل الرمح قصرت ظله
بليلى فلهاني وما كنت لاهيا
بثمدين لاحت نار ليلى وصحبتي
بذات الغضى تزجى المطي النواجيا
فقال بصير القوم : لمحة كوكب
بدا في سواد الليل فردا يمانيا
فقلت له : بل نار ليلى توقدت
بعليا تسامى ضوءها فبداليا
فليت ركاب القوم لم تقطع الغضى
وليت الغضى ماشي الركاب لياليا
فيا ليل كم من حاجة لي مهمة
إذا جئتكم بالليل لم أدر ما هيا
وقد يجمع الله الشتيتين بعدما
يظنان كل الظن أن لا تلاقيا
لحا الله أقواما يقولون : إنني
وجدت طوال الدهر للحب شافيا
فشب بنو ليلى وشب بنو ابنها
وأعلاق ليلى في فؤادي كما هيا
ولم ينسني ليلى افتقار ولا غنى
ولا توبة حتى احتظنت السواريــا
خليلي لا والله مـــا أملك الـذي
قضى الله في ليلى و لا ما قضى ليا
قضاها لغيري وابتلاني بحبهـــا
فهلا بشيء غير ليلى ابتلانيـــا
فهذي شهور الصيف عنا قد انقضت
فما للنوى ترمي بليلى المراميـــا
فلو كان واش باليمامـــــة داره
وداري بأعلى حضرموت اهتدى ليا
أعــد الليالي ليلــة بعد ليلــة
وقد عشت دهرا لا أعد اللياليــا
وأخرج من بين البيوت لعلني
أحدث عنك النفس بالليل خاليا
أحب من الأسماء ما وافق اسمها
أو أشبهه أو كان منه مدانيـــا
خليلي ما أرجو من العيش بعدما
أرى حاجتي تشرى ولا تشترى ليا
خليلي إن ضنوا بليلى فقربـــا
النعش والأكفان واستغفرا ليـــا


انها عاطفة الحب التي تلج قلب الانسان دون استئذان

أحب الخلفاء وأحب الوزراء وأحب العظماء، وأحب الحكماء، وأحب الصغير والكبير

رسالة الى كل من عذل العاشقين

رسالة الى كل من لام المحبين


لا تعـــذل المشتـــاق في أشـــــــواقه
حتى يكـــــون حشـــاك في أحشـــائه
إن القتيـــــل مضـــرجـــا بدمـــوعه
مثــــل القتيــــل مضرجــــا بدمـــــائه


وقول المتنبي:

وعذلت أهل العشق حتى ذقته
فعجبت كيف يموت من لا يعشق
وعذرتهم وعرفت ذنبي أنني
عيرتهم فلقيت منه ما لقوا

دَمعة الماس 18-05-2007 07:38 PM

أيها السيد عبد الرازق .. سلمتَ وسلمتَ على نبضات تلك الرحلة

المصافحة لريشة البهاء في عالم قيس وليلى الشعري والناطق بحياة الوجود ..



دمتَ نبض عطاء معرفي أنيق دائم ..



دمعة الماس

السيد عبد الرازق 19-05-2007 02:45 AM

شكرا أختنا الفاضلة دمعة الماس علي المرور الألق
اخلاص قيس بن الملوح واضح في شعره .
ونسال الله أن يرزقنا الإخلاص في الأقوال والأفعال
تحياتي وتقديري
والسلام عليك ورحمة الله وبركاته

فاااطمة 21-05-2007 02:11 AM

أخي السيد عبد الرازق
بارك الله فيك على هذا الجهد الرائع
أستمتعت بما قرأته هنا
فشكراً لك
ودمت بخير.

السيد عبد الرازق 21-05-2007 02:25 AM

ولك الشكر والتقدير أختنا الفاضلة فاطمة
تقبلي مني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الـولـهـان 22-05-2007 11:31 PM

مشكور أخي عبدالرزاق على مانثرته لنا

وجزاك الله خير

السيد عبد الرازق 23-05-2007 12:52 AM

شكرا أخي الولهان
شرفت ونورت المنتدي
تحياتي وتقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الساعة الآن 12:15 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.