منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى عـــــــذب الكــــــــلام (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=44)
-   -   رحلة شوق وحنين للمحروسة...التي نهوى (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=485256)

ماجدالمصري 13-01-2008 08:05 AM

رحلة شوق وحنين للمحروسة...التي نهوى
 
رحلة شوق

وكما هو دأبي كلما واتت الفرصة تسوقني قدماي الى حيث المنبع والأصل والى حيث كانت البداية الى هناك الى وسط الوسط والى أصل بدايات الأشياء هناك حيث تلك البقعة العزيزة الطيبة من أرض الكنانة الحبيبة وتحديدا وتخصيصا القاهرة الفاطمية ذلك المكان الذي لم يدانيه في القلب مكانة الا أرض الحجاز الحبيبة ذات المكانة الخاصة في القلب والوجدان .

أشتد الشوق الى الحبيبة الغالية التي رحلت عني منذ سنوات ألا وهى أغلي الذين مضوا عن عالمنا أمي الحبيبة فذهبت الى حيث مثواها هناك بتلك البقعة من القاهرة القديمة بجوار قلعة صلاح الدين بالقاهرة لعلي أجد ماحرمتني منه أقداري قبل سنوات عديدة مضت فكان الحنين اليها وكما هو دوما جارفا أشتاق اليها أرجو أن أراها أحاورها أختلف معها أرمي بنفسي بين أحضانها الدافئه الحانيه كما كنت أفعل الا أن ليس كل مايتمناه المرء يدركه كما قول الحكمه الخالدة.

فلم يكن بمقدوري فعل هذا فهي لم تعد بيننا فقد غادرت المكان والزمان الا أنها لم تغادر مكانها الأكيد بين الحنايا والوجدان وجدار القلب المفعم بحبها والشوق اليها كل حين.

غادرت المكان ولم تغادر الوجدان فحبها خالد باق طالما حييت ومن المؤكد أنه سيبقي هكذا الى أن تحين لحظة اللقاء ان شاء الله.

ذهبت اليها ولكن لم تسعفني الذاكره بتحديد ذات المكان فلم أشأ المغادره فرحت أجول بين كل الأماكن حيث أولئك الراقدون تحت الثري كثيرون هم وهي بينهم والى جوارها توأم روحي أختي الحبيبة التي مضت قبلها بقليل .

هي عبرة وتذكره كما قال الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أن نذهب الى تلك القبور كلما ضاقت بنا الصدور لأخذ العبرة والموعظه برؤية مكاننا الأكيد والأخير مهما طالت بنا الآجال.

اعتصر القلب حزنا بعدم تحديد ذات المكان الا أن مايعزي النفس ن الدعاء والرجاء وطيب المشاعر نحو أحبائنا الذين غادرونا الى تلك المكانة تصلهم كما نرجو ونتمنى ان شاء الله رب العالمين.

مكثت هناك وقتا طويلا أستذكرهم وكيف كانوا بيننا والى أين صاروا حيث سنصير بعد حين.

كان من حسن الطالع أن ذات المكان مجاور لحبيبتي الخالدة القاهرة القديمة فما كان مني الا أن أكملت المسير الى أماكن أخرى منها أتصفحها شوقا وحبا وهياما بها فقد كان هذا دأبي منذ سنين ولم أزل مقيما عليه كعادتي فجبت خلال تلك الأماكن أستكشف ماتنم عنه من حنين الي ذاك الماضي البعيد حيث كانت نشأة ل مكان منها توشي بحكاية شديدة الخصوصية ومن يتذكر منا فقد تناولت تلك الأمكن منذ سنين الشباب الأولى فحصا ودراسة وكتابة عن كل منها بقدر ما وسعت ذاكرتي المتواضعة فحبي وهيامي بتلك الأماكن ليس سرا أخفيه أو أتحاشاه أن يبزر للجميع فتلك عادة حبيبة لدي أرجو لها الدوام فرحت أجوب بين تلك الأنحاء وما تتضمنه من أماكن لها خصوصية شديدة لدي كل محب لمصر عامة لمصر القديمة بصفة شديدة الخصوصية.

فمكثن يومي أروح وأجئ بين تلك الأماكن العريقة والضاربة في عمق تاريخ القاهرة الفاطمية خاصة واجتر من شريط الذكريات ما جادت به الذاكرة ومادار خلال تلك الأماكن جميعها وكانت تلك الرحلة المعتادة كل حين كلما سنحت المناسبة هى هوايتي المفضلة على أرض المحروسة التي دائما ما أتوق اليها نظرا لكوني أعيش بعيدا عنها منذ سنوات الشباب الأولى مما يضفي على مشاعري فيض غزير من الحنين والاشتياق الدائم لكل ذرة تراب من أرضها العزيزة.

فكانت هذه المرة كمثيلاتها من المرات العديدة التي آتي اليها بهذا المخزون من الشوق أجوب بين أنحائها أصافح كل نواحيها بعين مشتاقة وقلب مفعم بالحب والحنين اليها وخاصة الى تلك الآماكن التي أعشق من نواحيها التي تنبض بالحياة والحنين الي ماضيها العريق الذي كان ولم يزل.
مررت بنغس الأماكن التي طالما مررت بها منذ سنوات الا أن لكل مرور نكهته الخاصة وحنين كبير اليه ينتابني وكأنه اللقاء بين الأم وواحد ن أبنائها الكثيرين أعدت المرور بذالك المكان بحي الغورية حيث ذات المكان الذي كان يجلس اليه عم سيد المنشد خلال ليالي رمضان ونحن لم نزل صغارا ودلفت الى خان الخليلي ذلك المكان التي تجتمع خلاله كل عوامل تاريخ القاهرة القديمة بعبق التاريخ الذي كان خلال كل أركانه وكافة نواحيه فوقعت عيناي للمرة الثانيه على مقهي قديم كان أديب القرن الراحل نجيب محفوظ يتخذ من أحد أركانه مكانا لخلوته مع قلمه المبدع الذي سطر لما أجمل ما حوت كتب الأدب والسيرة لهذه القاهرة القديمه الخالدة.
جلست تفحص المكان الذ هو أشبه ببيت الجبلاوي الذي وصفه لنا ضمن رواية أولاد حارتنا أو بيت السيد عبد الجواد الذي عشنا بين أركانه خلال الثلاثية الخالدة من بين القصرين الى قصر الشوق وحتى السكرية وأخذتني الذكرى التي حلت بالخاطر وأنا أجلس في أحد تلك الأركان حتى وقعت عيناي على جدران المكان لأكتشف أنه هناك من دون أسماء روائع هذا الرجل الخالد على جوانبها لنتذكرها كلما تواجدنا في المكان

فاكتسى المكان بصبغة رائعة من عبق رحيق روائع نجيب محفوظ الكاتب خالد الذكر لدي كل محبيه من ناطقي الضاد في شتى أنحاء المعمورة بل وآخرين سواهم من ناطقي اللغات الت ترجمت اليها معظم مؤلفاته الرائعة التي خلد ذكرها بخلود ذكر كاتبها العزيز الذي من شد اهتمامه بها وجد ضمن مصطلحا ت اللغة العربية ما أطلق عليه مسمى قاهرة نجيب محفوظ.

وكانت تلك خاطرتي الأخيرة الأحدث عن رحلة شوق متجددة جبت خلالها بين نواحي قاهرة المحروسة التي يعجز البيان عن الالمام بكل ما تحتويه من عبق تاريخ أرض الكنانة مصر المحروسة التي بوحي من حبها أجد ضالتي كلما أمسكت بالقلم كاتبا عما يختلج بين ثنايا الوجدان عشقا لها. .

حبات الندي 13-01-2008 12:45 PM

أخي ماجد المصري كلمات صادقة مؤثرة تعزف علي الجرح

قرأتها وما أن أنتهيت ردت علي كلماتك دموعي نعم رحم الله أمواتنا جميعاااااااا

كم أحب المحروسة وكم أحب المناطق الاترية منهاااوأشعر بشوق جارف لهااا وحنين لا يوصف.

حفظ الله المحروسة وأهلها وحفظ الله بلاد المسلمين

كل التقدير لك ما جد المصري

حبات الندى

ماجدالمصري 15-01-2008 07:27 AM

حبات الندى


تحياتي وفائق تقديري لمرورك الطيب
وتلك الكلمات المفعة بغاية الاحساس فحب الوطن لا يدانيه حب بعد جببنا لله الواحد الأحد

حقيقة الأمر أنني من عشاقها والمتيمين بها لذا فهي خلال معظم ان لم يكن كل ما أكتب وأدون فهذا قدري معها فهي فعلا تستحق كل هذا الحب ويزيد


تحياتي وحالص تقديري لتواجدك خلال كلماتي مع شكري وتقديري لك


دمت بود

الشاعر/ خضر أبو جحجوح 17-01-2008 03:39 PM

جميل ما خطه يراعك من تداعيات وانطباعات وذكريات

دمت بخير وود

الريتاج 19-01-2008 06:34 AM

http://up.arabsgate.com/u/4191/3179/41612.gif

http://up.arabsgate.com/u/4191/3179/42168.gif ماجد المصري http://up.arabsgate.com/u/4191/3179/42168.gif

ها أنا أخط لك إعجابي وانبهاري بما كتبت
من جمل بغاية العذوبة والصدق
لقد ابدعت في كلمااتك وصورت صوره جميله في خااطرك..
تعجز الكلمات عن وصفها ويعجز قلمي عن بلوغ روعتها
لا تحرمنا من إبداعاتك
تمنياتي لك بالسعادة تقبل تحياتي لشخصك


http://up.arabsgate.com/u/4191/3179/41613.gif

ماجدالمصري 19-01-2008 07:43 AM

شاعرنا المبجل العزيز خضر أبو جحجوح

شكري وعظيم امتناني لتواجدكم الطيب

تحياتي لك

دمت بود

ماجدالمصري 19-01-2008 07:47 AM

الريتاج العزيز


تحياتي وعاطر تقديري بتلك الكلمات والمشاعر الطيبة التي خطتها قلمك المبدع بوحي من مشاعرك الرقراقة

كثير جدا ما ورد خلال مداخلتك العزيزه الا أنها وبحق وسام على صدر القلم وصدري أضعه راضيا باسما متحمسا الى مزيد عطاؤ ومزيد اتقان


سعيد جدا بما خطه قلمك ومعهجب بتلك الأناقة في الأسلوب دمت مبدعا دائما أبدا


تحياتي مجددا وخالص تقديري واحترامي لك

دمت بود

§§الوافـ§§§ـي§§ 19-01-2008 12:45 PM

جميل ذلك الأنين


دم رائعاً


فقد امتعتني كثيراً يا اخي

ماجدالمصري 20-01-2008 07:51 AM

الوافي العزيز


هو أنين الا أنه محبب الى شجون النفس التي تهواه تعبيرا الى حين


شكر لك

ماجدالمصري 26-08-2010 02:03 AM

المحروسة القاهرة تستحق منا كل الحب وخالص التقدير فحبها يجرى منا مجرى دماء الحياة فلنحافظ على هذا الحب الكبير الذي لاحد له

دمووع القمر 26-08-2010 07:52 AM

السلام عليكم
لمصر القديمة سحر أخاذ
تدهشني حقا بعراقتها وعبق التاريخ والروح الحميمة التي نفتقدها بالمناطق الجديده

ألف شكر أستاذ ماجد اخذتنا معك في رحلة تمنيت لو أكرر زيارة تلك الأماكن

ماجدالمصري 28-08-2010 12:20 AM

دموع القمر تحيتي عطرة متجددة أهدي اليك
شاكرا المرور الكريم والاضافة الراقية
فبالفعل لمصر القديمة سحر غير مسبوق أحبها بل أعشقها وتلك مشيئة لا دخل لي فيها وأحاول كل حين التعبير عتها

شكرا للمرور مع خالص تحياتي

حورية السماء 28-08-2010 01:15 AM

سيدي ...

قلمك الدامع شوقا
قلبك المشتاق حرفاا
والمعتصر بين الالم والفرح بين الحيرة والسؤال ...
جذب الحضور ورفرفت معه القلوب ... كم هائل من احساسك المتالق المرهف هنا....
ضج بالحب بكل معانيه ....

ايهرت المعدعوون بخاطرة مميزة ...

تقبل باقة من حروفي اعبر بها عن احترامي وتقديري


حورية السمااء

ماجدالمصري 16-09-2010 07:11 PM

حورية السماء تحياتي وفائق التقدير لمرورك الأروع وتلك الكلمات التي لا أنكر أن من يتخذون الكتابة هواية تتدغدغ مشاعرهم بتلك الكلمات المقدرة لما تخطه أقلامهم من وحي الفكر والتعبير

فلك كل تحية وكثير احترام لهذا المرور المتميز الراقي الرقيق

دمت بكل ود

مع خالص التحية

الشـــــامخة 16-09-2010 09:14 PM

تحيّة لأرض الكنانة

ورحمة الله على أحباب فارقناهم

ولنا بهم لقاء إن شاء الله في جنّات النعيم


أخي ماجد المصري

نقلتنا مابين شوق وحزن واعتزاز بأصالة ٍ

لا يعرفها إلا ذوي الأصل الطيب والمشاعر الصادقة

تحيّة لك

تحيّة لحروف ٍ تبعثرت على أطراف اللحود

وتوشحت بالسواد

بانتظار جديدك

ماجدالمصري 17-09-2010 09:59 PM

الشامخة وتحية عطرة راقية برقي جميل حرفك المعبر

شاكرا مرورك الكريم وتلك المداخلة التي بالفعل أثرت الموضوع بهذا العبق الفواح من عطور ماضينا الحبيب الأقرب الى النفس في كل الأحوال

تحياتي متجددة اليك

دمت بود

ماجدالمصري 01-12-2017 03:17 PM

بحب مصر المحروسة أعود كما عادتي غياب ثم عودة تحياتي لكم جميعا أيها المنتدى الكريم
دمتم بود

أم بشرى 28-09-2018 05:59 PM

مرحبا بعودتك ولا تحرمنا من عطائك

والبوابةمتشوقةلأمثالكم

عوداحميدا دون غياب

والصفحةالأدبيةذبلت نتمنى أن تسقوها

بما ء يراعكم .


الساعة الآن 03:28 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.