منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى العلوم والتكنولوجيا (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=36)
-   -   22.7% من أطفال المملكة يتعرضون للتحرش الجنسي (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=444872)

سيد القصر 06-06-2005 07:13 PM

22.7% من أطفال المملكة يتعرضون للتحرش الجنسي
 
دراسة علمية تدق ناقوس الخطر
22.7% من أطفال المملكة يتعرضون للتحرش الجنسي !!



الرياض - محرر الوفاق :
أكدت دراسة علمية عن "تعرض الأطفال في المملكة للتحرش الجنسي" أن قرابة ربع أطفال المملكة تعرضوا للتحرش الجنسي، وأن 62% منهم رفضوا الإفصاح عن الأشخاص الذين تحرشوا بهم، في حين قال 16.6% من الأطفال الذين تعرضوا للتحرش الجنسي أن هذا الأمر تم من قبل أقرباء لهم ويرتبطون بعلاقات عائلية معهم..
جاء ذلك في الدراسة التي أعدها الدكتور علي الزهراني الحاصل على درجة الدكتوراة في "سوء معاملة الأطفال والمراهقين" من قسم الطب النفسي بكلية الطب بجامعة أدنبرة باسكتلندا.
وقد توصل الدكتور الزهراني في دراسته إلى مجموعة من النتائج التي لابد من أخذها في الاعتبار وإيجاد الحلول الاجتماعية والنفسية لها..
فقد قالت الدراسة ان 22.7% من أطفال المملكة يتعرضون لسوء المعاملة الجنسية، وأن 62.1% من الأشخاص الذين تعرضوا للتحرش الجنسي رفضوا الإفصاح عن الأشخاص الذين أساءوا لهم، ولعل السبب في ذلك إلى حساسية العلاقة بين الطرفين ، إلا ان 16.6% قالوا " ان الأقرباء هم الذين أساءوا إليهم جنسيا، وقال 12.3% أن الأصدقاء الذين أساءوا إليهم، في حين قال 4.8% " الأخوة" و2.1 المعلمين، و1% لكل من الآباء والأمهات.
أما العمر الأكثر عرضة لسوء المعاملة الجنسية هو من 6-10 سنوات، وهو العمر الذي يظهر على الطفل علامات الإغراء، في الوقت الذي يظن الآباء والأمهات أن الابن ما يزال صغيرا، الأمر الذي يجعلهم يفسحون المجال أمامه للذهاب للعب مع أطفال الجيران أو الأقارب أو شراء احتياجاته من البقالة بدون أشراف.
ودراسة د. علي بن حسن الزهراني استشاري العلاج النفسي والمراهقين أجراها على المناطق الثلاثة بالمملكة وكانت عينة من طلبة الكليات والجامعات وشرائح من بقية المجتمع عن طريق صناديق البريد.
د. الزهراني أكد على ضرورة أشراف الآباء والأمهات على الأطفال وعدم تركهم يلعبون مع الغرباء حتى ولو كانوا أصدقاء، وبل على الأبويين التفريق بين الأبناء في المضاجع.



تاريخ النشر : 29/4/1426 هـ

الجـوري 06-06-2005 09:50 PM

لاحول ولا قوة الا بالله
اطفال في زهور العمر ويصير لهم كذا ...الله المستعان
نسال الله ان يحفظ اطفال المسلمين من كل شر .. اللهم آمين


شكرا أخي الفاضل على المشاركة
ويعطيك العافية ياخوي

دمت بالف خير ،،

أخيتك ،،
الجــــــــــــوري

rmooz 07-06-2005 07:08 PM

إلى الله المشتكى أخي الكريم

لو أننا نحافظ على أبنائنا ونحصنهم ،،

بإذن الله سيحفظهم من كل مكروه ..

مع تحياتي وتقديري

ناوي الخير 10-06-2005 01:53 AM

13 في المئة من الأطفال السعوديين يتعرضون للعنف الجسدي و22.7 للاعتداء الجنسي
 
كشفت دراسة حديثة أجراها باحث سعودي أن 13 في المئة من الأطفال يتعرضون للعنف الجسدي الحاد، الذي تظهر تداعياته في الكبر على 35 في المئة من النساء، و65 في المئة من الرجال. وأظهرت الدراسة أن 22.7 في المئة من الأطفال يتعرضون للاعتداء الجنسي، مبينة أن 62.1 في المئة من الذين تم فحصهم لم يكشفوا عن المسيء إليهم جنسياً، أما 16.6 في المئة فاتهموا الأقرباء، 12.4 الأصدقاء، 4.8 في المئة الأشقاء، و2.1 في المئة المعلمين والمعلمات.


وأكد معد الدراسة الحاصل على الدكتوراه في علم الطب الإكلينيكي من جامعة أدنبرة في المملكة المتحدة الدكتور علي الزهراني لـ «الحياة» أن الإساءة الجسدية أظهرت نتائج مَرَضية على الأطفال الذكور عندما يكبرون كالعدوانية: «التي تأخذ أشكالا مختلفة كالتلفظ المعنوي والإساءة الجسدية»، أما المرأة فينخفض تقدير الذات لديها إضافة إلى التشتت الذهني و الاكتئاب الحاد وبالتالي قد تؤذي نفسها، بحسب الزهراني.


وأوضح الزهراني العضو في اللجنة الوطنية السعودية للطفولة أن اللجنة انتهت أخيراً من وضع تشريع لحماية الأطفال من الإيذاء «سواءً من الوالدين أو غيرهم»، وسيتم رفعه للمقام السامي.
وأضاف أن «الإدارة العامة للحماية الاجتماعية» التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية تعمل على إكمال الإجراءات اللازمة لتفعيل دورها المنوط بها لحماية المرأة والطفل وكبار السن، إذ شرعت في تصميم استمارة خاصة بالإبلاغ عن حالات التعرض للإيذاء، من طريق تفاهم بين وكيلي وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية، وسيتم تعميمها على جميع المستشفيات والمراكز الصحية في السعودية.


وأشار الزهراني إلى أن الاستمارة تمنح الطبيب أو الأخصائي الاجتماعي حق الإبلاغ عن أي حالة تتعرض للإيذاء، ومن ثم يتم إرسال التبليغ على رقم مذيل أسفل النموذج، مؤكداً أن الإدارة ستتخذ إجراءً فعلياً بحسب الحالة وتفاوتها، ومن ذلك وضع الطفل عند أحد أقربائه بعد تعهده بالمحافظة عليه وتتم متابعته من الإدارة، وفي حال عدم وجود أقرباء يتم إيواؤه في احدى دور الشؤون الاجتماعية.


وأكد أن الهدف من ذلك إشعار المعتدي أن للأطفال قانوناً يحميهم، وأضاف أن الإدارة هيأت خطاً ساخناً لإرشاد الأمهات والآباء وأيضاً الأطفال، «جميع هذه الأمور تتم بالتعاون مع وزارة الداخلية وإمارات المناطق، وربما يتأخر النظام المقدم من لجنة الطفولة إلى المقام السامي، لذا حتى ذلك الحين سيكون هناك نظام توعوي وعملي من وزارة الشؤون الاجتماعية لإشاعة الثقافة الحقوقية في المجتمع السعودي».


وتعد دراسة الدكتور الزهراني الأولى من نوعها في السعودية التي تناقش قضايا التحرش الجنسي والعنف ضد الأطفال، كما شملت العينة الدراسية 823 طالباً. وفي سياق الحديث، أشار إلى أنه استقبل أخيراً حالة لفتاة في المرحلة الابتدائية تتعرض للتحرش الجنسي من خالها البالغ من العمر 18 عاماً، «جاءنا عدد مهول في المستشفى من بينهم جد وأب يتحرش ببناته». وأضاف: «خلف بعض الاستبانات دراسة حول التحرش الجنسي التي توزع على المدارس، ذيلت بعض الطالبات معاناتهن مع المعلمات اللواتي يتحرشن بهن جنسياً».

منقول من جريدة الحياة

latefa_74 11-06-2005 01:50 PM



اخي الفاضل سيد القصر

شكرا على الموضوع المهم

اخي هذه الظاهرة متفشية بكثرة رهيبة في كل المجتمعات

وللاسف حتى في مجتمعاتنا العربية والاسلامية

المشكلة الكبيرة هو عدم الوعي

حيث ان الاباء لا يستطيعون ان يفتحوا حوار مع ابنائهم لتوعيتهم بهذه

الامور كي لا يسكت عندما يقع في هذا المشكل

لابد من التوعية والمراقبة التامة لاطفالنا ومتابعة نفسيتهم وشخصيتهم

والتغييرات التي تطرأ عليه وما هي الاسباب في ذلك؟؟؟

اكرر شكري اخي الفاضل سيد القصر

تحياتي


الساعة الآن 04:16 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.