منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   صالون بوابة العرب الأدبي (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=54)
-   -   حتى لاننسى (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=519354)

مصرى انا 21-04-2010 06:32 PM

حتى لاننسى
 

في الوقت الذي يحتفل فيه الصهاينة بالذكرى الثانية والستين على إنشاء دولتهم، يتجاهل العالم سواء بقصد أو دون قصد، سلسلة المجازر والمذابح التي ارتكبتها هذه الدولة في حق الفلسطينيين والعرب أجمعين. وإذا كان العالم والغرب تحديداً، دائماً ما يسخرا إعلامهما ليتغنى بديمقراطية هذه الدولة في منطقة يسودها أنظمة ديكتاتورية، فإنه يجب علينا أن نذكر على الأقل، ونسجل للأجيال القادمة، بجرائم إسرائيل التي تعتمد على قتل العزل من الأطفال والنساء والشيوخ، لتحقيق أهدافها التوسعية، وأيضاً لإرهاب بقية شعوب المنطقة.

إن تذكير الأجيال القادمة بجرائم إسرائيل، في ظل العجز شبة التام للإعلام العربي الرسمي، يعتبر خط الدفاع الأول عن القضية الفلسطينية، بل والقضية العربية بمجملها.. فلنتذكر معا هذا التاريخ الأسود:


مذبحة دير ياسين: 9 أبريل 1948



المكان:
قرية دير ياسين غرب مدينة القدس..

الزمان:
صبيحة إعلان الدولة الإسرائيلية المزعومة..

الضحايا:
250 من الشعب الفلسطيني..

المتهم:
الميلشيا الصهيونية.

وقعت المذبحة في قرية دير ياسين، وارتكبتها ميليشيتان عسكريتان صهيونيتان، الأولى: الأرجون وكان يتزعمها مناحم بيجين رئيس وزراء إسرائيل فيما بعد، والموقع على معاهدة السلام مع الرئيس السادات والحاصل على جائزة نوبل للسلام. المليشيا الثانية: شتيرن ليحي بزعامة إسحق شامير الذي خلف بيجين في رئاسة الوزارة. وأسفرت عمليات القتل التي قامت بها هاتين الميلشياتين عم استشهاد ما يقرب من 250 فلسطينياً من أهالي القرية العزل من أي سلاح.

بدأت المذبحة في فجر 9 أبريل عام 1948، حيث دخلت قوات الأرجون من شرق القرية وجنوبها، ودخلت قوات شتيرن من الشمال ليحاصر مهاجميها القرية من كل جانب، ما عدا الطريق الغربي، حتى يفاجئوا السكان وهم نائمين. وقوبل الهجوم بالمقاومة في بادئ الأمر، وهو ما أدَّى إلى مصرع 4 وجرح 40 من المهاجمين الصهاينة. ويقول الكاتب الفرنسي باتريك ميرسييون عن ذلك: "إن المهاجمين لم يخوضوا مثل تلك المعارك من قبل، فقد كان من الأيسر لهم إلقاء القنابل في وسط الأسواق المزدحمة عن مهاجمة قرية تدافع عن نفسها، لذلك لم يستطيعوا التقدم أمام هذا القتال العنيف".

ولمواجهة صمود أهل القرية، استعان المهاجمون بدعم من قوات البالماخ في أحد المعسكرات بالقرب من القدس، حيث قامت من جانبها بقصف القرية بمدافع الهاون لتسهيل مهمة المهاجمين. ومع حلول الظهيرة أصبحت القرية خالية تماماً من أية مقاومة، فقررت القوات الإسرائيلية استخدام الأسلوب الوحيد الذي تعرفوه جيداً، وهو الديناميت. وهكذا استولت على القرية عن طريق تفجيرها بيتاً بيتاً.

وبعد أن انتهت المتفجرات لديهم قاموا "بتنظيف" المكان من آخر عناصر المقاومة عن طريق القنابل والمدافع الرشاشة، حيث كانوا يطلقون النيران على كل ما يتحرك داخل المنزل من رجال ونساء وأطفال وشيوخ. وأوقفوا العشرات من أهل القرية مستندين إلى الحوائط وأطلقوا النار عليهم. واستمرت أعمال القتل على مدى يومين. وقام الصهاينة بعمليات تشويه سادية من تعذيب، اعتداء، بتر أعضاء، ذبح الحوامل والمراهنة على نوع الأجنة وتشويهها.

وألقى الصهاينة بـ53 من الأطفال الأحياء وراء سور المدينة القديمة كالقمامة، واقتيد 25 من الرجال الأحياء في حافلات ليطوفوا بهم داخل القدس طواف النصر على غرار الجيوش الرومانية القديمة، ثم تم إعدامهم رمياً بالرصاص، وألقيت الجثث في بئر القرية وأُغلق بابه بإحكام لإخفاء معالم الجريمة.


مذبحة الدوايمة: 29 أكتوبر 1948



المكان:
قرية الدوايمة غرب الخليل..

الزمان:
خلال الحرب العربية الإسرائيلية..

الضحايا:
75 شيخاً و35 أسرة من أهالي القرية..

المتهم:
موشي ديان ومليشيا ليحي.

هاجمت الكتيبة 89 التابعة لمنظمة ليحي وبقيادة موشي ديان قرية الدوايمة الواقعة غرب مدينة الخليل. وفي منتصف الليل حاصرت المصفحات الصهيونية القرية من الجهات كافة عدا الجانب الشرقي لدفع سكانها إلى مغادرتها، إذ تشبثوا بالبقاء فيها رغم خطورة الأوضاع في أعقاب تداعي الموقف الدفاعي للعرب في المنطقة.

وفتش المستوطنون الصهاينة المنازل، وقتلوا كل من وجدوه بها رجلاً إن كان أو امرأة أو طفلاً، كما نسفوا منزل عمدة القرية.

لكن أكثر الوقائع فظاعة كانت عندما قتلت القوات الصهيونية 75 شيخاً مسناً لجئوا إلى مسجد القرية في صباح اليوم التالي، وإبادة 35 عائلة فلسطينية كانت في إحدى المغارات تم حصدهم بنيران المدافع الرشاشة، وبينما تسلل بعض الأهـالي لمنازلهـم ثانية للنزول بالطعـام والملابس، جرى اصطيادهم وإبادتهم ونسف البيوت بمن فيها.

مذبحة غزة الأولى فبراير 1955


المكان:
قطاع غزة..

الزمان:
فبراير 1955..

الضحايا:
39 قتيل من أهالي القطاع..

المتهم:
الجيش الإسرائيلي.

في الثامنة والنصف من مساء 28 فبراير عام 1955، اجتازت عدة فصائل من القوات الإسرائيلية خط الهدنة، وتقدمت داخل قطاع غزة إلى مسافة تزيد عن ثلاثة كم، ثم بدأ كل فصيل من هذه القوات يُنفذ المهمة الموكولة إليه. فاتجه فصيل لمداهمة محطة المياه ونسفها، ثم توجَّه إلى بيت مدير محطة سكة حديد غزة، فيما استعد فصيل آخر لمهاجـمة المواقع المصرية بالرشاشـات ومـدافع الهاون والقنابل اليدوية، ورابط فصيل ثالث في الطريق لتثبيت الألغام فيه ومنع وصول النجدة.

وانفجرت محطة المياه، ورافق ذلك الانفجار هجوم إسرائيلي على معسكر الجيش المصري القريب من المحطة. وطلب قائد المعسكر النجدة من أقرب موقع عسكري، فأسرعت السيارات الناقلة للجنود لتلبية النداء، لكنها وقعت في الكمين الذي أعده الإسرائيليون في الطريق وارتفع إجمالي عدد ضحايا هذه المذبحة 39 قتيلاً و33 جريحاً.


مذبحة صبرا وشاتيلا: 16-18 سبتمبر 1982



المكان:
مخيم صبرا وشاتيلا - لبنان..

الزمان:
1982 بعد اجتياح الجيش الصهيوني لبيروت الغربية..

الضحايا:
لا يقل عن 3000 فلسطيني وفق الحكومة اللبنانية و6000 وفق لإحصاءات أخرى غير رسمية..

المتهم:
آرييل شارون بتسهيل من بعض قادة الفصائل اللبنانية

وقعت هذه المذبحة بمخيم صابرا وشاتيلا الفلسطيني بعد دخول القوات الإسرائيلية إلى العاصمة اللبنانية بيروت، وإحكام سيطرتها على القطاع الغربي منها، حيث قامت المدفعية والطائرات الإسرائيلية بقصف المخيم رغم خلوه من السلاح ورغم أن لا يشغله سوى اللاجئين الفلسطينيين العزل ثم أحكمت حصار مداخله.

حاصرت القوات الإسرائيلية المخيم واستمر تنفيذ عمليات القتل والذبح لمدة 3 أيام كاملة. راح ضحية المذبحة بحسب التقديرات الحكومية اللبنانية ما يقرب من 3 آلاف فلسطيني بينهم أطفال ونساء، كما تركت الفصائل اللبنانية وراءها مئات من المشوهين والمصابين، والعديد من النساء اللاتي تعرضن للاغتصاب المتكرر.


مذبحة الحرم الإبراهيمي: 25 فبراير 1994



المكان:
مدينة الخليل..

الزمان:
فبراير 1994..

الضحايا:
60 فلسطينيا من أهل المدينة..

المتهم:
المستوطن اليهودي الصهيوني باروخ جولدشتاين والشرطة الإسرائيلية.

سمحت الشرطة الإسرائيلية التي تحرس الحرم الإبراهيمي فجر يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، للمستوطن اليهودي المعروف بتطرفه باروخ جولدشتاين بالدخول إلى الحرم الشريف وهو يحمل بندقيته الآلية وعدداً من خزائن الذخيرة المجهزة. وعلى الفور شرع جولدشتاين في حصد المصلين داخل المسجد. وأسفرت المذبحة عن استشهاد 60 فلسطينياً، فضلاً عن إصابة عشرات آخرين بجراح، وذلك قبل أن يتمكن من تبقَّى على قيد الحياة من السيطرة عليه وقتله.

وتردد أن أكثر من مسلح إسرائيلي شارك في المذبحة، إلا أن الرواية التي سادت تذهب إلى انفراد جولدشتاين بإطلاق النار داخل الحرم الإبراهيمي. ومع ذلك، فإن تعامل الجنود الإسرائيليين والمستوطنين المسلحين مع ردود الفعل التلقائية الفورية إزاء المذبحة التي تمثلت في المظاهرات الفلسطينية، اتسمت باستخدام الرصاص الحي بشكل مكثَّف، وفي غضون أقل من 24 ساعة على المذبحة سقط 53 شهيداً فلسطينياً أيضاً في مناطق متفرقة ومنها الخليل نفسها.

مذبحة قانا 18 أبريل 1996



المكان:
بلدة قانا جنوب لبنان..

الزمان:
أبريل 1996..

الضحايا:
250 لبناني..

المتهم:
الجيش الإسرائيلي.

وقعت مذبحة قانا كجزء ضمن عملية كبيرة سُميَّت "عملية عناقيد الغضب"، بدأت في يوم 11 واستمرت حتى يوم 27 حين تم وقف إطلاق النار. وتُعَد هذه العملية الرابعة من نوعها للجيش الإسرائيلي تجاه لبنان بعد اجتياح 1978 وغزو 1982، واجتياح 1993، واستهدفت 159 بلدة وقرية في الجنوب والبقاع الغربي.

ورغم صغر حجم القطاع المُستهدَف عسكرياً وهو جنوب لبنان والبقاع الغربي، إلا أن طائرات الجيش الإسرائيلي قامت بحوالي 1500 طلعة جوية وتم إطلاق أكثر من 32 ألف قذيفة، أي أن المعدل اليومي لاستخدام القوات الإسرائيلية كان 89 طلعة جوية، و1882 قذيفة مدفعية.

وتدفَّق المهاجرون اللبنانيون على مقار قوات الأمم المتحدة المتواجدة بالجنوب ومنها مقر الكتيبة الفيجية في بلدة قانا. فقامت القوات الإسرائيلية بقذف الموقع الذي كان يضم 800 لبنانياً إلى جانب قيامها بمجازر أخرى في الوقت نفسه في بلدة النبطية ومجدل زون وسحمر وجبل لبنان، وأسفرت هذه العملية عن مقتل 250 لبنانياً منهم 110 في قانا وحدها، بالإضافة للعسكريين اللبنانيين والسوريين وعدد من شهداء حزب الله، كما بلغ عدد الجرحى الإجمالي 368 جريحاً، بينهم 359 مدنياً، وتيتَّم في هذه المجزرة أكثر من 60 طفلاً.


مجزرة غزة الثانية ديسمبر 2008



المكان:
قطاع غزة

الزمان:
ديسمبر 2008

الضحايا:
1334 فلسطيني

المتهم:
إيهود أولمرت رئيس الوزراء، وجابي أشكنازي رئيس هيئة الأركان وإيهود باراك وزير الدفاع

انطلق العدوان على غزة في ديسمبر 2008، بعد 18 شهراً من انقلاب حركة حماس على السلطة الفلسطينية أو ما يطلقون عليه عملية الحسم. ورفضت إسرائيل دخول أي عنصر من المنظمات الإنسانية منذ نوفمبر 2008 أي قبل أكثر من شهر ونصف من العدوان.

وقامت القوات الإسرائيلية بإغلاق كل المعابر المؤدية من وإلى قطاع غزة، مما سبب أزمة في الغذاء والوقود والرعاية الصحية وشرعت بعدها في توجيه ضربات حربية للمدنيين زاعمة أنها توجهها لحركة المقاومة الإسلامية حماس.

أسفرت الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة التي بلغت نحو 1500 غارة عن مقتل 1334 شهيدا، منهم 417 طفلا و 108 امرأة و120 مسنا و14 مسعفا طبيا. وبلغ عدد الجرحى 5450 جريح، وتضرر نحو 14 ألف منزل ومدرسة ومستشفى في قطاع غزة فقط من العدوان الإسرائيلي.

بعد سلسلة المذابح والأحداث الدموية التي أعلمتها إسرائيل وأداتها العسكرية، سواء بمفردها أو بمعاونة آخرين.. أين هي ديمقراطية الدولة التي يتحدث عنها الغرب؟.. هل السلام يعتبر حل استراتيجي لاستقرار المنطقة وعودة الحق في القضية الفلسطينية أم هو يعتبر أداة استراتيجية للوصول إلى الهدف الأسمى وهو عدوة الأرض العربية المسلوبة؟.. إن إعادة قراءة التاريخ بكل ما يحمله من آلام وأوجاع، يعتبر أضعف الحلول للحفاظ على القضية الفلسطينية من الضياع من براثن المصالح الشخصية والأهداف الضيقة التي بدأت تضيع ـ بقصد أو دون قصد أيضاً ـ الحق الفلسطيني في الأرض والحياة.

samarah 21-04-2010 09:37 PM

السلام عليكم

كل الشكر لك سيدي الفاضل على هذه الالتفاتة لتذكيرنا بجرائم بني صهيون التي يجب ألا ننساها

جزاك الله كل خير وجعله في ميزان حسناتك

مراد خديمو 21-04-2010 10:38 PM

شكرا حين تذكرنا فربما نغفو و ننام

و لكن الخوف من القادم ألا توافقني الرأي أن إسرائيل كلما أرادت أن تختبر بقايا العزيمة فينا تقدم على مجزرة فردة فعلنا أصبحت مقياسا لقادة البطش و القتل الصهاينة في مواصلة المزيد

فاللهم إمحق دولة اليهود

مصرى انا 22-04-2010 05:04 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah (المشاركة 3916626)
السلام عليكم

كل الشكر لك سيدي الفاضل على هذه الالتفاتة لتذكيرنا بجرائم بني صهيون التي يجب ألا ننساها

جزاك الله كل خير وجعله في ميزان حسناتك

اولا شكرا لك
ثانيا يجب الاننسى ونذكر شبابنا بما فعله الصهاينة ويعرفوا وحشية المحتل

مصرى انا 22-04-2010 05:06 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مراد خديمو (المشاركة 3916630)
شكرا حين تذكرنا فربما نغفو و ننام

و لكن الخوف من القادم ألا توافقني الرأي أن إسرائيل كلما أرادت أن تختبر بقايا العزيمة فينا تقدم على مجزرة فردة فعلنا أصبحت مقياسا لقادة البطش و القتل الصهاينة في مواصلة المزيد

فاللهم إمحق دولة اليهود

اولا شكرا لك
ثانيا اوافقك تماما ولكن رد فعلنا اصبح سلبى وباهت

khaldoon_ps 22-04-2010 09:34 PM

السلام عليكم

بارك الله فيك اخ مصري على هذا الموضوع الذي يذكرنا كيف تحتفل إسرائيل على جثث شباب وأطفال المسلمين

إما ( قياس العزيمة ) التي تتبعها إسرائيل في سياساتها لم تعد بحاجة إليها بعد بناء كنيس الخرب فلم تعد هناك حكومات أو شعوب موجودة حتى تقوم إسرائيل بقياس عزيمتها .

تحياتي لك أخي مصري انا

مراد خديمو 22-04-2010 10:03 PM

ربما
 
ربما كلامك صحيح خلدون و أوافق الرأي بأن الحكومات ما عادت تقاس لها العزيمة لموتها و لكن إسرائيل تدرك بان الأمة العربية لازات ولود كانت في السابق تلد بلا هوادة و تنجب التوائم و الرجال و الأن أصبحت الولادة عسيرة أمتنا تهاوت و لكن من حين لحين تدرك إسرائيل أنها ستلد بعسر رجال فهي رغم التواطء العربي و رغم الخذلان هي مازالت حذرة
ندعو الله أن تنجب لنا الأمة رجلا
و شكرا لكم

الطائر الجنوبي 23-04-2010 07:04 AM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
استاذي الفاضل مصري انا
هل يمكن ان ننسى
لا أعتقد اننا قادرون على النسيان
قد نتناسا لكن حتمأ عقولنا لا تستطيع النسيان
قد ينسى اللاطم لكن الملطوم لا ينسى
موضوع أكثر من رائع
لنا عودة اليه ان اذن الرحمن بذلك

لك جل تقديري و تحياتي

مصرى انا 23-04-2010 09:30 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khaldoon_ps (المشاركة 3916737)
السلام عليكم

بارك الله فيك اخ مصري على هذا الموضوع الذي يذكرنا كيف تحتفل إسرائيل على جثث شباب وأطفال المسلمين

إما ( قياس العزيمة ) التي تتبعها إسرائيل في سياساتها لم تعد بحاجة إليها بعد بناء كنيس الخرب فلم تعد هناك حكومات أو شعوب موجودة حتى تقوم إسرائيل بقياس عزيمتها .

تحياتي لك أخي مصري انا

شكرا على مرورك
الشعوب موجودة ولكنها مغيبة بفعل فاعل معروف

مصرى انا 23-04-2010 09:32 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مراد خديمو (المشاركة 3916741)
ربما كلامك صحيح خلدون و أوافق الرأي بأن الحكومات ما عادت تقاس لها العزيمة لموتها و لكن إسرائيل تدرك بان الأمة العربية لازات ولود كانت في السابق تلد بلا هوادة و تنجب التوائم و الرجال و الأن أصبحت الولادة عسيرة أمتنا تهاوت و لكن من حين لحين تدرك إسرائيل أنها ستلد بعسر رجال فهي رغم التواطء العربي و رغم الخذلان هي مازالت حذرة
ندعو الله أن تنجب لنا الأمة رجلا
و شكرا لكم

عبر التاريخ ما عجزت امتنا ان تلد بطلا نعم قد يطول انتظاره ولكنى اثق بأذن الله انه قادم

مصرى انا 23-04-2010 09:34 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطائر الجنوبي (المشاركة 3916782)
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
استاذي الفاضل مصري انا
هل يمكن ان ننسى
لا أعتقد اننا قادرون على النسيان
قد نتناسا لكن حتمأ عقولنا لا تستطيع النسيان
قد ينسى اللاطم لكن الملطوم لا ينسى
موضوع أكثر من رائع
لنا عودة اليه ان اذن الرحمن بذلك

لك جل تقديري و تحياتي

الاروع هو عودتك وظهورك بخير والحمد لله فقد اجتاحنا خوفا عليك من جحافل الفساد والبطش

صفاء النفس 23-04-2010 10:15 PM

من ينسى ؟!!
من ينسى؟!!
تبا لنا ان نسينا يوما ...ان الدم العربي ينزف من 48 حتى الان من الفرات حتى قدسنا
من ينسى هماً حملناه في قلوبنا 50 عاما او اكثر
بوركت
نعم ...فذكر ان نفعت الذكرى !!

مصرى انا 24-04-2010 04:43 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفاء النفس (المشاركة 3916885)
من ينسى ؟!!
من ينسى؟!!
تبا لنا ان نسينا يوما ...ان الدم العربي ينزف من 48 حتى الان من الفرات حتى قدسنا
من ينسى هماً حملناه في قلوبنا 50 عاما او اكثر
بوركت
نعم ...فذكر ان نفعت الذكرى !!

نعم يجب الاننسى فهل من المعقول ان ننسى شهدائنا وارضنا

الــعــربــي 27-04-2010 05:35 PM

بالله عليك أخي مصري أنا.. نسخة كربونية من الموضوع لمكتب فخامة الرئيس حسني مبارك وكل من أبرق التهاني لدولة الاحتلال الصهيوني بمناسبة تأسيسها.

الشعوب لن تنسى، مهما اشغلت بهم قوت يومها ومعاشها، فهي لا تزال على الفطرة، ولكن عجبي ممن تنكر للفطرة ووحدة الدين والأصل والمصير لأجل أثمان بخسة وأمور دنيوية بالية.

بنت الشعيب 27-04-2010 06:28 PM

لك جزيل الشكر والعرفان سيدي الفاضل ...موضوع اكثر من رائع ...ونحن دوماً بحاجة اليه...ليفوق ضمائر البعض منا .. وخاصة بهذا الوقت العصيب التي تمر به الامة الاسلامية والعربية ..
ومن يستطيع ان ينسى مآساتنا الكبرى وجرحنا الغائر ..فلسطين هي مؤامرة حكامنا العرب التي تحمي مصالح الكيان الصهيوني بمقابل بخس وهو البقاء على سدة الحكم ...وان تصدر لها زعيم عربي وتصدى لها للدفاع عن شعب عربي اسلامي يموت ..تصدت له تلك الانظمة العربية الخائنة والمتواطئة مع الكيان الاسرائيلي ..نحن الان نعيش حالة غريبة من فقدان الكرامة والشرف عند البعض حين يدافع عن عدو الاسلام والعروبة ..ضد اخيه العربي والمسلم ..لا حول ولا قوة الابالله
لك خالص المنى وعاطر التحايا ياسيدي الفاضل ...

مصرى انا 27-04-2010 06:29 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي (المشاركة 3917466)
بالله عليك أخي مصري أنا.. نسخة كربونية من الموضوع لمكتب فخامة الرئيس حسني مبارك وكل من أبرق التهاني لدولة الاحتلال الصهيوني بمناسبة تأسيسها.

الشعوب لن تنسى، مهما اشغلت بهم قوت يومها ومعاشها، فهي لا تزال على الفطرة، ولكن عجبي ممن تنكر للفطرة ووحدة الدين والأصل والمصير لأجل أثمان بخسة وأمور دنيوية بالية.

;كل شئ له نهاية ولن يصح الا الصحيح
مهما طال الليل فلابد من شروق الشمس

مصرى انا 27-04-2010 06:31 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الشعيب (المشاركة 3917480)
لك جزيل الشكر والعرفان سيدي الفاضل ...موضوع رائع وبحاجة اليه خاصة بهذا الوقت العصيب التي تمر به الامة الاسلامية والعربية ..
ومن يستطيع ان ينسى مآساتنا الكبرى وجرحنا الغائر ..فلسطين هي مؤامرة حكامنا العرب التي تحمي مصالح الكيان الصهيوني بمقابل بخس وهو البقاء على سدة الحكم ...وان تصدر لها زعيم عربي وتصدى لها للدفاع عن شعب عربي اسلامي يموت ..تصدت له تلك الانظمة العربية الخائنة والمتواطئة مع الكيان الاسرائيلي ..نحن الان نعيش حالة غريبة من فقدان الكرامة والشرف عند البعض حين يدافع عن عدو الاسلام والعروبة ..ضد اخيه العربي والمسلم ..لا حول ولا قوة الابالله
لك خالص المنى وعاطر التحايا ياسيدي الفاضل ...

الشكر لك سيدتى فانتم ايضا مثالا لمن يؤمن بحق وطنه ويدافع عنه الله معكم ومع اهلنا فى فلسطين

samarah 27-04-2010 11:27 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي (المشاركة 3917466)
بالله عليك أخي مصري أنا.. نسخة كربونية من الموضوع لمكتب فخامة الرئيس حسني مبارك وكل من أبرق التهاني لدولة الاحتلال الصهيوني بمناسبة تأسيسها.

الشعوب لن تنسى، مهما اشغلت بهم قوت يومها ومعاشها، فهي لا تزال على الفطرة، ولكن عجبي ممن تنكر للفطرة ووحدة الدين والأصل والمصير لأجل أثمان بخسة وأمور دنيوية بالية.

السلام عليكم

حقاً إن شرّ البلية مايضحك ..جزاك الله كل خير أخي العربي على هذه الفكرة ولكن ما رأيك أن تاخذها بنفسك بدلاً من الوالد المصري أنا باعتبارك صاحب الفكرة ؟؟...ولن ننساك من صالح الدعاء وبعض الطعام حيث ستكون

:c043:

تحياتي لك

الــعــربــي 28-04-2010 06:07 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah (المشاركة 3917542)
السلام عليكم

حقاً إن شرّ البلية مايضحك ..جزاك الله كل خير أخي العربي على هذه الفكرة ولكن ما رأيك أن تاخذها بنفسك بدلاً من الوالد المصري أنا باعتبارك صاحب الفكرة ؟؟...ولن ننساك من صالح الدعاء وبعض الطعام حيث ستكون

:c043:

تحياتي لك


ههههه

لكني أطلب ما طلب موسى من ربه قبل لقاءه فرعون مصر، (واجعل لي وزيراً من أهلي هارون أخي، اشدد به أزري) ولا هارون اليوم هنا خير من أخي مصري أنا :)

مصرى انا 28-04-2010 06:21 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah (المشاركة 3917542)
السلام عليكم

حقاً إن شرّ البلية مايضحك ..جزاك الله كل خير أخي العربي على هذه الفكرة ولكن ما رأيك أن تاخذها بنفسك بدلاً من الوالد المصري أنا باعتبارك صاحب الفكرة ؟؟...ولن ننساك من صالح الدعاء وبعض الطعام حيث ستكون

:c043:

تحياتي لك

كل صاحب فكرة هو اولى بها وهى كما ارى فكرة رائعة هههههههههههههههه

مصرى انا 28-04-2010 06:23 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي (المشاركة 3917611)
ههههه

لكني أطلب ما طلب موسى من ربه قبل لقاءه فرعون مصر، (واجعل لي وزيراً من أهلي هارون أخي، اشدد به أزري) ولا هارون اليوم هنا خير من أخي مصري أنا :)

شكرا على الثقة ولكنى اخشى ان اكون وزيرا راحلا او على اقل تقدير سابقا

samarah 28-04-2010 11:08 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرى انا (المشاركة 3917616)
شكرا على الثقة ولكنى اخشى ان اكون وزيرا راحلا او على اقل تقدير سابقا

متفائل جدا الوالد مصري انا حين قلت راحلا !!!!!! والاجدر القول " ذاهب مع الريح الى ابو زعبل "

هههههههههههه

ابعد الله الشر عنك ..و نصيحة لاتدع الاخ العربي يستنهض فيك النخوة والشهامة العربية

الــعــربــي 28-04-2010 11:19 PM

لا بأس أخي مصري.. نعتبرها بعثة دراسية لخمس سنوات إلى.. مدرسة يوسف :)

ومن يدري! من هناك قد نصعد إلى الماجستير أو الدكتوراة، حسب ما تقتضيه مدة الفصول الدراسية.

مصرى انا 29-04-2010 04:24 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي (المشاركة 3917666)
لا بأس أخي مصري.. نعتبرها بعثة دراسية لخمس سنوات إلى.. مدرسة يوسف :)

ومن يدري! من هناك قد نصعد إلى الماجستير أو الدكتوراة، حسب ما تقتضيه مدة الفصول الدراسية.

بحكم سنى المتقدم فاننى بكل سرور واريحية اترك لك هذه المهمة

الــعــربــي 29-04-2010 02:15 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرى انا (المشاركة 3917687)
بحكم سنى المتقدم فاننى بكل سرور واريحية اترك لك هذه المهمة

ههه

اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد.


الساعة الآن 02:40 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.